Encyclopedia Of Al-Kindi's And Al-Farabi's Terminology / موسوعة مصطلحات الكندي والفارابي

Encyclopedia Of Al-Kindi's And Al-Farabi's Terminology / موسوعة مصطلحات الكندي والفارابي
Encyclopedia Of Al-Kindi's And Al-Farabi's Terminology / موسوعة مصطلحات الكندي والفارابي
Brand: 020
Product Code: 25649
Condition: New
Notes:
Availability: In Stock
Price: $80.00
Qty:     - OR -   Add to Wish List
Add to Compare

موسوعة مصطلحات الكندي والفرابي

Encyclopedia of Al-Kindi's and Al-Farabi's Terminology

تأليف الدكتور جيرار جهامي

By:  Dr. Gerard Gihamy


موسوعة مصطلحات الكندي والفارابي هي واحدة في سلسلة مصطلحات أعلام الفكر العربي والإسلامي المهتمة بإبراز الدور الحضاري الذي لعبته الحضارة الإسلامية من خلال علمائها ومفكريها وأعلامها. تتناول هذه الموسوعة علمين من أعلام الفلسفة الإسلامية هما الكندي والفارابي وذلك من خلال إبراز المصطلحات التي تميزوا بها والتي رسمت معالم فلسفة إسلامية كان لها ثراءها وكان لها ثباتها وديمومتها عبر الزمن. فالكندي مثلاً الذي لقب "بفيلسوف العرب" أو "بفيلسوف الإسلام" هو علم من أعلام الفلسفة الإسلامية، ومما لا شك فيه أن شخصية هذا الفيلسوف الفكرية تبقى غنية وموسوعية المضامين. فقد لامس مواضيع متعددة ومتفرعة المواد والمنهجيات. ومن أبرز ملامحها تمسكه موضوعياً بفضل السلف على الخلف، السابق اليوناني على اللاحق العربي، وربط شأن الباحث عن الحقيقة "بيسير الحق" كما يسميه. وإذا شئنا تصنيف رسائله الفلسفية والمؤلفات، لا سيما تلك التي كان العمل على اقتباس مصطلحها في هذه الموسوعة، وجدناها تتدرج وفقاً لعلوم عصره على النحو التالي: رسائل فلسفية تضم ميادين الطبيعيات، والنفسانيات، واللغويات، والأخلاقيات، والماورائيات. رسائل في الروحانيات والعقديات، لا سيما في الرد على النصارى. رسائل في الروحانيات والعقديات، لا سيما في الرد على النصارى. رسائل ومصنفات علمية في مجالات الموسيقى وآلاتها، والتعمية، وعمل السيوف والساعات والآلات الفلكية، والهندسة، والكيمياء، والصيدلة، والطب، والهيئة، وعلل اللسان كاللثغة إلخ...

 

وقد تبيّن أن الكندي عالج مواضيعه هذه بتؤدة وتبصّر، نظراً إلى اشتغاله بمواضيع فلسفية وعلمية مستجدة على الذهنية العربية والإسلامية، ودخيلة على العلوم الرائجة في عصره، وهذا ما دفعه إلى اتباع أسلوب وضع الاصطلاح الفلسفي، وإباحة استعمال اللغة العربية متصرفاً بقواعدها ونحوها ليفي حق المعنى ويتجاوز التقليد. وهي طريقة تثبت أن الكندي هو فيلسوف تجاوز منحى التراجمة والنقلة، وأكب على تخريج مصطلحات عربية غير معهودة عند النحاة، متمثلاً المعنى اليوناني ومعبراً عنه باللسان العربي على مختلف مستويات طرحه. وبهذا يكون قد أسهم في توليد المصطلح الفلسفي، موفقاً بين بعدي اللغة العربية والحكمة اليونانية، مع إبقائه على بعض الألفاظ مستعارة من لغتها الأم ومنقولة كما هي عليه في اللغة اليونانية. بمعنى آخر كرّس الكندي استعمال مصطلحات قديمة بإلباسها مضامين جديدةن دخلت على الذهنية العربية، وقولبت العقل الفلسفي في عالم الإسلام، مثل استعماله مقولات الجوهر والعرض، الكمية والكيفية، الكلمات الخمس التي تكون الحد إلخ…

 

وبالنسبة للفارابي، صاحب المصطلحات الثاني في هذه الموسوعة، يمكن القول بأن ثقافته الموسوعية قامت على عدة مقاييس واتجاهات، تعمق في مسائل الأورغانون كالقضايا والأقيسة والبراهين على أنواعها كما يظهر الأمر من كتبه المنطقية جمعاً وتلخيصاً وشروحات. وقد كان يجري المقارنات بين الألفاظ في بعديها النحوي والمنطقي. وتعكس سيرة الفارابي بأنه شخصية فيلسوف موسوعي المعرفة، أحاط بعلوم عصره من كل أطرافها اللغوية منها والمنطقية، الفلسفية والعلمية (سيما الموسيقية)، الروحية والنفسانية. وقد ذهب في مؤلفاته إلى حد بناء مذهب متكامل الجوانب على صورة مذهبي أفلاطون وأرسطون إلى أن لُقّب "بالمعلم الثاني" تيمناً بالمعلم الأول الذي لو أدركه لكان من أكبر تلامذته. وهذا ما جعل كلاً من ابن سينا وابن رشد يتأثّران بكتاباته، ويفهمان نصوص أرسطو في ضوء شروحاته لها. هذا وقد اتبع الفارابي منهجية النحاة والمناطقية وذلك بغية تجسيد المرامي الفلسفية في ذهنه، وبلورة طبائعها المتعددة الجوانب. فتوقف عند تحديد كل مصطلح أراد استعماله أداة فتح للعلم المنشود. هكذا تلوح اللغة الفلسفة عند العرب مسبوكة بواقعها ونظامها الداخلي لغة العيني والذهني تستمد معانيها من أعرابيتها وإسلامها وعلومها الأصيلة والدخيلة. لذا أقر الفارابي أن المصطلح الفلسفي الذي نستعمله في الإفصاح عن فكر الحكماء، وفكرنا بالذات، نابع من العامي والحسي الدارج والشائع بداية، ومن ثم حُرّر هو نفسه ليستحيل على نطاق أوسع وبعد أعمق فلسفياً وعلمياً يطبع لغة الخاصة من علماء ورجال فكر.

 

وبالعودة إلى منهجية تحقيق هذه الموسوعة، ومن حيث تنظيم مضامين المصطلحات؛ فإنه تم اختيار الموضوعات الرئيسية الجلية والتي تفي بتعريف المصطلح وبيان أبعاده، وأسقطت تلك الغامضة التي اكتنفها اللبس وبدت ثانوية في المصادر المعتمدة، والمحاولة وقدر المستطاع، ونظراً إلى غياب المصدر من بين أيدي القارئ، جعل التعريف مستقلاً متماسكاً ومتكاملاً بحد ذاته. بالإضافة إلى ذلك تم حصر بعض التعريفات بمعنى مفيد منعاً للتطويل، مع إضافة الفاظ أو إيضاحات لإبانة فحواها. وقد استوفيت في المصطلح الواحد معظم تفرعاته، لا سيما تلك المتداخلة معه ضمن حقل دلالي واحد..

الكندي
تعكس رسائل الكندي الفلسفية والعلمية إطلاعا واسعا على ترجمات ونقولات النصوص اليونانية من جهة ، وعلى علوم عصره الإسلامية والطبيعية والرياضية . وقد عرف ، عند معالجته إياها ، بمنهج تحليلي دقيق لمسائلها وإشكالياتها ، تميز بتعريف لألفاظها وطرح لفرضياتها وعرض لحلولها .  فذهب إلى حد إفراد رسائل ومقدمات للتعمق في رسم كل مصطلح وجده المستعمل فيه ، مقعدا بذلك للغة فلسفية وعلمية أعتبرت المدخل الصالح لإنشاء فكر ناطق بلغة الضاد .
وهكذا أتت موسوعتنا للكشف عن هوية هذا المصطلح الذي جمع فيه الكندي بين البعدين اليوناني والعربي للمعاني والمدلولات .  فخرج ألفاظا درج على إستعمالها الخلف ، والتي بلورها مطورة الفارابي بعده .

الفارابي
إذا ما جعلنا في معظم مصنفات المعلم الثاني لوقعنا على دراسات معمقة للإصطلاحات الفلسفية وكيفية توالدها ، يوم تفاعلت اللغة العربية (الأعرابية والدينية الأصل ) مع الفكر اليوناني وعلوم القدماء .  حتى بتنا نميز معه بين لغة العرب قبل إطلالة الفلسفة عليها وصيرورتها إبان حركة النقل والترجمة وبعدها .  لكن هذا المنحى لم يبطل عنده ما كان لأرسطو من تأثير على تعريفاته التي عكست ، بشكل أو بآخر ، مقولات المعلم الأول ومعاني مفرداته التي كونت فضاءه الفكري : إن من حيث الطبيعيات ، أو المنطقيات ، أو النفسانيات ، أو الماورائيات .

سيجد مقتنى هذه الموسوعة مجموعة مصطلحات الكندي والفارابي مستلة من مصادرها وعلى جميع مستوياتها الذهنية والعملية والعلمية .  وقد رسخت مصطلحا فلسفيا ما زلنا نستعين به حتى اليوم تحقيقا لفلسفة من عندياتنا .


Language: Arabic
ISBN: 9953100489
2002, Hardcover, 877 pages, 17.0 x 24.0 cm

 

Serie: Encyclopedia of the Terminology Employed by Arabic and Islamic Prominent Thinkers

Write a review

Your Name:


Your Review: Note: HTML is not translated!

Rating: Bad           Good

Enter the code in the box below: